أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار الرئيسية / إيقاف شركة “YOU” في عدن.. عقاب جماعي.. وسط صمت رسمي !
ايقاف خدمة شركة يو في عدن

إيقاف شركة “YOU” في عدن.. عقاب جماعي.. وسط صمت رسمي !

– أكثر من 800 ألف مواطن يعيشون في عزلة عن العالم.. والآلاف فقدوا مصادر دخلهم

– حقوقيون وناشطون واعلاميون ومواطنون يطلقون حملة تضامن واسعة مع “YOU” ويثنون على خدماتها

– دعوات للمجلس الرئاسي والحكومة إلى سرعة اعادة خدمة الشركة في عدن ومحاسبة من قام بهذا الاجراء غير القانوني

 

تقرير / محمد السيد

في خطوة هي الأولى من نوعها على مستوى اليمن إن لم تكن على مستوى المنطقة العربية، وجد مايقارب المليون شخص في العاصمة الاقتصادية عدن أنفسهم معزولين عن العالم الخارجي، نتيجة إغلاق كافة فروع الشركة اليمنية العمانية المتحدة للاتصالات “YOU” وإيقاف خدماتها بشكل نهائي في العاصمة المؤقتة عدن، في اجراء غير قانوني وغير مبرر .

وفي الدخول في التفاصيل؛ فقد أقدمت جهات أمنية في عدن يوم الإثنين الماضي، بإقتحام لمقر الشركة اليمنية – العمانية للاتصالات في عدن وقطع بثها، في ظل صمت غريب من قبل الجهات الرسمية، حيث لم يصدر إلى الآن أي تعليق رسمي من الجهات الحكومية أو الأمنية على هذا الإجراء التعسفي المفاجئ والذي أضر بمصالح مئات الآلاف من المشتركين جراء حرمانهم من التزود بخدمة شركة (‭‭YOU‬‬) بنظام جي.إس.إم، ما فتح الباب أمام التأويلات والتكهنات عن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء هذا التوقيف الجائر وغير القانوني .

وقد رصد هذا التقرير المئات من شكاوي المواطنين المشتركين في خدمة اتصالات شركة “you” في عدن، ومعاناتهم من قطع الخدمة حيث تضررت اعمالهم ومصالحهم جراء هذا الاجراء التعسفي، وهي شكاوي أشبه بكرة النار الملتهبة التي تزداد يوما بعد آخر، خاصة بعد اتساع طابور المتضررين

من هذا الاجراء غير المسؤول، حيث تضرر أيضاً آلاف الموزعين وبائعي التجزئة لخدمات الاتصالات ونقاط البيع..كل هؤلاء اصبحوا بلا خدمة وفقدوا واحد من اهم مصادر الدخل عندهم، اضف إلى ذلك مئات الموظفين والموردين والمقاولين ومن خلفهم مئات الاسر الذين سيتأثرون جراء هذا الاجراء.

تضامن واسع مع “YOU”

ورصد التقرير حملة تضامن واسعة من قبل الاعلاميين والناشطين والحقوقيين الجنوبيين على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، مع الشركة اليمنية
العمانية المتحدة للاتصالات “YOU”، حيث طالب ناشطون المجلس الرئاسي والحكومة إلى مغادرة حالة الصمت التي يعيشونها، وسرعة التحرك لإعادة فتح وتشغيل بث شركة “you” للاتصالات في عدن والمناطق المجاورة لها وفتح مكاتبها .

والقيام بضبط ومحاسبة من قام بهذا الاجراء والتصرفات غير القانونية التي تضر بالإقتصاد الوطني وتدفع الى هروب ومغادرة الإستثمارات الوطن ، ناهيك عن معانات مئات الالاف من الناس من مشتركي الخدمة ، والاسر المستفيدة منها وتضرر مصالحهم .

كما ناشدوا الحكومة إلى القيام بواجباتها في حماية الاستثمار وحماية مصالح الشعب ورفع معاناتهم ووقف مثل هذه التصرفات التي تُسيئ إلى البلد وتدمر مقدراته وتضر بسمعته، مطالبين بإنهاء العزلة المفروضة على أكثر من 800 ألف مشترك في خدمة اتصالات شركة “you” ، بالإضافة إلى الاف الموزعين ونقاط البيع الذين أصبحوا بلاخدمة وفقدوا مصادر دخلهم الوحيد .

وتساءل حقيقيون وناشطون واعلاميون، عن المستفيد من تلك الاجراءات العشوائية التي أضرت بمصالح الناس وتسببت في زيادة معاناتهم .

                                                              اشتعال مواقع التواصل الاجتماعي

وسادت حالة من الاستياء والسخط الشعبي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أطلق ناشطون واعلاميون وحقوقين هاشتاج #ايقاف_يو_يضر_المواطن، معبرين عن تضامنهم الكامل مع شركة “you” ضد هذا الاجراء العبثي التي أستهدفها، رغم النجاح الكبير الذي حققته والرضا الواسع الذي أحرزته في الشارع العدني .

كما أكتظت منصات التواصل الاجتماعي، بمنشورات غاضبة ومنددة بإيقاف شركة YOU، من مواطنين وناشطين جنوبيين، لاسيما وأن الإيقاف كان كلي وشامل للإتصالات والإنترنت، فضلا عن عدم توفر بديل مماثل لما أطلقته شركة يو من خدمة إنترنت 4G قوي وسريع، خلال الأسبوعين الماضيين، عقب تردي خدمة عدن نت خلال الفترة الأخيرة، وتزايد شكاوى المشتركين من خدمتها التي تدهورت بصورة كبيرة، علاوة على امتناع الشركة من طرح شرائحها للجمهور، ما أدى إلى ازدهار السوق السوداء التي وصل سعر الشريحة فيها إلى 3000 ريال سعودي.

وقال مغردون، بأن قطع خدمة شركة يو في ظل عدم وجود منافس يؤكد عدم الاكتراث بمعاناة المواطنين، فيما ذهب البعض إلى وصف ما يجري بانه يهدف في الأساس إلى إبتزاز الشركة لا أكثر .

وكتب أحد المغردين الجنوييين “إيقاف شركة #You في مثل هذا الظرف، ليس الا لتأجيج الشارع، تخيلوا عشرات الألاف من المشتركين توفقت شرائحهم فجأة ودون سابق إنذار، أرقام صار لها سنين، ويمارس الكثير اعمالهم اليومية وعلاقاتهم عبر الاتصالات، وفجأة يفقدون كل مصالحهم بسبب قرار ساذج وارعن”.

فيما قالت الناشطة الشهيرة منال عشال “ايقاف عمل شركة YOU في عدن في يوم وليله قرار اعتباطي وغير مدروس الناس اصبحوا خارج التغطيه وغير قادرين على اجراء اي تواصل لانها أغلبية الجنوبيين يستخدموا MTN، بدلا من المنافسه لتقديم افضل الخدمات وخصوصا ال 4G يتم ايقاف كل الشركات المنافسه بشكل يثير السخريه.. كل التعاطف مع شركة YOU ” .

وغردت وفاء محمد “ما في اي دولة تحترم نفسها تمنع شركة اتصالات زي شركة YOU فجأة كذا وبدون سابق انذار ، وبدون مايكون في بديل . من يتحمل مسؤولية ايقاف اعمال الناس وتضرر مصالحهم ..استفغر الله بس “.

فيما غرد محسن المسعدي ” شهدت شرائح عدن نت ارتفاع تاريخي صباح اليوم عقب اغلاق شركة you ليل الاحد. وقال مواطنون قام اشخاص بعرض شرائح عدن نت اليوم ب ٥ الف سعودي مستغلين اغلاق شركة you.
واضافوا:لاول مرة منذ تدشينها حيث اعلى سعر وصلت اليه سابقا ٣ الف س عودي، اصبحت عدن نت اغلى شريحة بالعالم وأسوأ خدمةفي العالم “.

وتساءل أنيس المدري ” بس قبل توقيف بيع الشرايح او إغلاق مقرات شركة يو للاتصالات ليش سكتو على تركيب الأبراج من البدايه” ؟

وكتبت هيفاء الحريزي “الناس تطالب بكهرباء وخدمات وتحسين اوضاعهم المعيشية في عدن، والمسؤليين ما قصروا قاموا بتوقيف خدمات شركة يو للاتصالات.. قرار اغلاق شركة يو في عدن، بمثابة جعل عدن خارج الحياة، هناك اسر في المستشفيات لم تستطيع ان تتواصل بأهلها”.

وبطريقة تهكمية غردت جميلة الشرجي ” باننتظر وزارة الزراعة عشان توضح لنا سبب ايقاف شركة يو في عدن والاضرار بأكثر من مليون مواطن طالما الاتصالات ماعندها علم ولا الحكومة ولا لملس ” .
وأضافت ” هل يدري اللي هاجم ابراج شركة يو واوقف خدماتها انها الشبكة اللي تتوفر تغطيتها في جميع انحاء عدن وان المواطنين اليوم مايقدروا يتواصلوا مع احد “.

                                            انخفاض التحويلات المالي بنسبة 70 % بسبب انقطاع الاتصالات

وكانت تقارير اعلامية قد تحدثت عن انخفاض التحويلات المالية من وإلى محافظة عدن ، بنسبة 70% عقب إيقاف خدمات الشركة اليمنية العمانية (YOU)في المدينة، والتي يعتمد عليها أكثر من 800 ألف مواطن.

وأوضحت – نقلا عن مصادر في عدن – أن انخفاض نسبة التحويلات يعد نتيجة طبيعية في ظل انقطاع الاتصالات، وذلك لانقطاع التواصل بين المرسلين والمستقبلين من جهة خصوصا الذين لا يمتلكون خطوط اتصالات أرضية وتنعدم في أحياءهم الشبكات الأخرى،ومن جهة أخرى هي ارتباط الحسابات المصرفية، وأرقام التحويلات المالية بأرقام الهواتف.

شاهد أيضاً

بدء امتحانات المفاضلة على منح التبادل الثقافي بعدن

 1700 طالب وطالبة يتنافسون على منح التبادل الثقافي في المحافظات الحنوبية

شبكة أخبار التعليم/ صنعاء يتنافس نحو 1700 طالب وطالبة، على منح التبادل الثقافي في نحو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: