أخبار عاجلة
الرئيسية / تعليم عالي / دور التعليم العالي في تطوير المنظومة التعليمية والتدريبية باليمن في ضوء أهدافه ومسؤولياته.. ورقة عمل للدكتور خليل الخطيب بمؤتمر البورد العربي
ورقة عمل للدكتور خليل الخطيب في مؤتمر البورد العربي بصنعاء

دور التعليم العالي في تطوير المنظومة التعليمية والتدريبية باليمن في ضوء أهدافه ومسؤولياته.. ورقة عمل للدكتور خليل الخطيب بمؤتمر البورد العربي

 

شبكة أخبار التعليم/ صنعاء

أنطلقت اليوم بصنعاء، أعمال المؤتمر العربي الدولي الـ11 بشأن الرؤية المستقبلية للتعليم والتدريب في اليمن، وورش العمل المصاحبة له، بتنظيم من البورد العربي للاستشارات والتدريب والتنمية البشرية بالتعاون مع جامعة الرازي.
وقد أفتتح المؤتمر رئيس مجلس الوزراء، الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، بحضور الأستاذ وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب ،  ووكيل قطاع البحث العلمي د. صادق الشراجي .

وفي ورشة العمل المصاحبة، عقدت الجلسة الأولى، حيث قدم الدكتور  خليل محمد الخطيب أستاذ إدارة التعليم العالي المساعد- جامعة صنعاء، الوكيل المساعد لقطاع البحث العلمي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، ورقة عمل ، بعنوان ( دور التعليم العالي في تطوير المنظومة التعليمية والتدريبية بالجمهورية اليمنية في ضوء أهدافه ومسؤولياته ).
هدفت الدراسة، إلى معرفة دور التعليم العالي في تطوير المنظومة التعليمية والتدريبية بالجمهورية اليمنية في ضوء أهدافه ومسؤولياته، واعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي باستخدام اسلوب تحليل المضمون، لعدد من الأدبيات بلغ عددها (38) عنصراً، تمثل مجتمع الدراسة وعينتها،وبعد تحليل البيانات توصلت الدراسة إلى جملة من النتائج، أبرزها ما يلي:
– تشرف على المنظومة التعليمية والتدريبية في اليمن أكثر من جهة أهمها رئاسة الوزراء ووزارات التعليم الثلاث: (التربية والتعليم – التعليم العالي – التعليم المهني) بالإضافة الى وزارات أخرى كالخدمة المدنية والصحة وغيرهما، وتواجه المنظومة عددا من التحديات أهمها تقادم التشريعات وضعف القدرة المؤسسية وقلة الموازنات العامة ونقص التمويل والأمية التكنولوجية ونقص التدريب والتأهيل المستمر.

-بلغ عدد المؤسسات التعليمية والتدريبية في اليمن ما يزيد عن (16892) مؤسسة، منها (16734) للتعليم العام، وأكثر من (93) للتعليم المهني، وأكثر من (65) للتعليم العالي.

-بلغ عدد الملتحقين بالمؤسسات التعليمية والتدريبية عام 2014م ما يزيد عن (6564796) عنصرا، وتخرج منها ما يزيد عن (230377) عنصرا، ويعمل فيها من هيئة التدريس والتدريب ما يزيد عن (255533) عنصرا، وتخرج من التعليم العام ما يزيد عن (170138)، ومن التعليم المهني أكثر من(19084)، وأكثر من (41155) عنصرا من التعليم العالي.

-أسهمت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والمؤسسات التابعة لها في تطوير التعليم والتدريب بمختلف مسمياته من خلال إمداد المؤسسات التعليمية والتدريبية الأخرى العلمية بالخبراء والمستشارين والقيادات والكفاءات العلمية والإدارية والمختصين، ومساعدتها في رسم السياسات والخطط الاستراتيجية لها، وتنمية قدرات منتسبيها، ودراسة مختلف القضايا المرتبطة بها من منظور علمي، حيث بلغ عدد الرسائل العلمية التي أجازتها مؤسسات التعليم العالي المختلفة في مجال التعليم والتدريب ما يزيد عن (2596) رسالة(ماجستير – دكتوراه)، من إجمالي (17133) رسالة وبنسبة (15%) من الإنتاج العلمي اليمني ككل، منها (1777) رسالة تعليم عام وبنسبة (69%)، و(60) رسالة تعليم مهني بنسبة (2%)، و(759) تعليم عالي وبنسبة (29%)، حتى نهاية العام 2020م. وفي ضوء النتائج قدمت الدراسة جملة من التوصيات والمقترحات ذات العلاقة بموضوعها.

شاهد أيضاً

رئيس الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا  يؤكد ضرورة متابعة الجهات المعنية لتطبيق مخرجات مؤتمر رابط العلمي

شبكة أخبار التعليم/ خاص أكد رئيس الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، الدكتور منير القاضي، ضرورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: