أخبار عاجلة

“صحيفة عُمان” تُسلط الضوء على جهود جهاز محو الأمية بصنعاء لمحاربة الأمية

شبكة أخبار التعليم/ خاص

نشرت صحيفة عُمان الرسمية، تقريراً تناول جهود جهاز محو الأمية وتعليم الكبار بصنعاء في الحد من اتساع مشكلة الأمية في اليمن .
وقال التقرير بأن العدوان على اليمن  الذي أنطلق مارس 2015، تسبب في ارتفاع نسبة الأمية من 45% إلى 65%، بما يحمله من آثار سلبية وتداعيات اجتماعية واقتصادية على المجتمع في بلد يصنّف ضمن الأفقر في العالم.

ووفقا للتقرير؛ فقد أرجع رئيس جهاز محو الأمية وتعليم الكبار -التابع لوزارة التربية والتعليم-  الاستاذ فؤاد الشامي هذا الارتفاع إلى استمرار الحرب والحظر الجوي والبري والبحري للعام السادس على التوالي، والاستهداف المباشر والممنهج للعملية التعليمية وبنيتها التحتية، وهو ما أدّى إلى تدمير آلاف المدارس ونزوح آلاف الأسر وتردّي الأوضاع الاقتصادية وارتفاع نسبة الفقر).

وأستشهدت الصحيفة بتقرير حديث صادر عن الجهاز، اكد بأن كل تلك العوامل أسهمت في ارتفاع نسبة التسرّب من المدارس وعمالة الأطفال نتيجة تدهور الأوضاع المعيشية لآلاف الأسر ما أجبرها على الدفع بأبنائها إلى سوق العمل.

وأوضحت الصحيفة بأن رئيس الجهاز الأستاذ فؤاد الشامي، حذر من مخاطر ارتفاع نسبة الأمية على مستقبل اليمن وانعكاساتها السلبية في عرقلة عجلة التنمية في ظل ضعف الوعي بخطورتها والقضاء عليها. مُشددا على أهمية تضافر وحشد الجهود الرسمية والشعبية للإسهام الفاعل في الحد من الأمية، ودعم وتشجيع المبادرات الطوعية وصولاً للقضاء على الأمية وتحقيق التنمية المستدامة.

وتطرقت الصحيفة في تقريرها المعنون (الحرب ترفع نسبة أمية اليمنيين إلى 65% )، إلى جهود الجهاز الحثيثة لرفع نسبة الدارسين خلال هذا العام إلى 350 ألف دارس ودارسة رغم شحّة الإمكانيات، مبيّناً أن الخطط تسعى للوصول إلى مليون دارس ودارسة بحلول العام 2023. ويرى أن أبرز التحديات والصعاب التي تواجه الجهاز تتمثّل في “شحّة الموارد والإمكانات نظراً للظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها اليمن جرّاء استمرار الحرب والحصار، وكذلك التشتّت السكاني حيث يوجد في اليمن ما يقارب 100 ألف تجمّع سكاني، ما يعيق التوسّع في برامج محو الأمية”.

وارتفع عدد الطلبة بمراكز محو الأمية لمرحلتي الأساس والمتابعة خلال العام الدراسي 2019- 2020 إلى 209701 طالب وطالبة منهم 10624 متدرّبة في مراكز التدريب النسوية، مقارنة بـ 146202 طالب وطالبة في العام 2014- 2015، منهم 7161 متدرّبة في مراكز التدريب النسوية. كما ارتفعت الفصول الدراسية لمرحلتي الأساس والمتابعة من 5714 فصلاً دراسياً في 2014- 2015 إلى 10231 فصلاً دراسياً خلال العام 2019- 2020، إذ تم أخيراً افتتاح 180 فصلاً دراسياً جديداً بأمانة العاصمة (صنعاء) وعدد من المحافظات.

التقرير في الرابط التالي

https://www.omandaily.om/?p=840012

شاهد أيضاً

احتجاجات لطلاب اليمن بالخارج

طلاب اليمن في الخارج يعلنون ثورة غضب أمام السفارات.. ويبدأون بإغلاق القنصليات

شبكة اخبار التعليم/ متابعة خاصة أعلن الطلاب اليمنيون المبتعثون للدراسة في الخارج عن تصعيد جديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *