أخبار عاجلة

فؤاد الشامي.. رجل الأزمات المُحنك الذي يوقد شموع الأمل ولايلعن الظلام

كتب/ رئيس التحرير

بدون مقدمات أو الدخول في التفاصيل؛لقد نجح الاستاذ فؤاد عبد الله الشامي الرئيس السابق لجهاز محو الامية وتعليم الكبار بصنعاء، في تحريك المياة الراكدة لجهاز محو الامية وانتشاله من حالة التهميش والنسيان إلى دائرة الضوء والإهتمام، راسماً البسمة على وجوه طابور طويل من الامية في بلادنا .
الحديث بالكلام غيره بالارقام؛الأرقام أكثر وقعاً وتاثيراً ومصداقية؛ فقد ارتفع عدد الدارسين في مراكز محو الأمية من 49 ألف عام  2019 إلى أكثر من 209 آلاف عام 2020 . فيما تم افتتاح 2,202 مراكز و 5,767 فصل دراسي جديد في أمانة العاصمة وعدد من المحافظات، خلال فترة وجيزة .

كما تم القيام بـ 105 زيارة ميدانية للمراكز بالعديد من المحافظات وتدريب وتاهيل 1232 متدرب ومتدربة، وتنفيذ 28 حملة توعوية في 666 تجمع سكاني .

وكذا توفير المعدات والمستلزمات لمراكز التدريب في مختلف المحافظات ضمن برامج التمكين الاقتصادي والأسر المنتجة، بدعمها بالمواد الخام والتي بلغت في المرحلة الأولى بما يقارب العشرة ملايين ريال، وكذا توزيع 140 مكينة خياطة لـــ 130 مركز نسوي لإكساب الدارسات المهارات الحياتية التي يحتاجها سوق العمل.

فؤاد الشامي كان أول مسؤول حكومي يزور منطقتي قيفة وولد ربيع بعد التحرير التي كانت معقل (داعش ) في محافظة البيضاء، ايماناً منه بان التعليم هو طوق النجاة الذي ينير العقول ويُحررها من الظُلمة والظلاميين .

كثيرون وصفوا مهمة تولي الشامي لقيادة جهاز محو الأمية بـ(المغامرة)؛ فلا موارد مالية ولامرتبات وعدوان وحصار، مع ذلك قبل الرجل المهمة الوطنية الموكلة اليه ليقود معركته ضد الأمية في معركة غير مُتكافئة، محققا الكثير من الانجازات التي شهد بها الاعداء قبل الاصدقاء .

فؤاد الشامي مدير أزمات محنك ورجل المهمات الصعبة.. شخصية مميزة.. وجدناه في الأزمات الحالكة السواد لا يلعن الظلام لكنه يحرص على ايقاد شموع الامل والتفاؤل .

الشامي يصنع النجاح اينما وجد.. ولمن يريد التاكد فليسال عن الشامي موظفي الجهاز ومكاتبها بالمحافظات ولتبحثوا عنه في قلوب الطابور الطويل من الدارسين والدارسات الذين أتيحت لهم فرصة الالتحاق  بالتعليم ..

فؤاد الشامي.. سلام الله عليك يوم ولدت ويوم تموت ويوم تبعث حيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *