أخبار عاجلة
الرئيسية / التعليم الاهلي و الخاص / مديرة مدارس شهداء السبعين الأستاذة غنيمة البعداني تتبرع بالدم للجرحى في ثقافة غائبة عن المجتمع
مديرة مدارس شهداء السبعين تتبرع بالدم للجرحى

مديرة مدارس شهداء السبعين الأستاذة غنيمة البعداني تتبرع بالدم للجرحى في ثقافة غائبة عن المجتمع

شبكة اخبار التعليم/ صنعاء

إن نشر ثقافة التبرع بالدم في اليمن وتحويلها من تلبية نداء إستغاثة إلى صدقة جارية بشكل دوري، أمر في غاية الاهمية، فهناك عشرات ومئات الأرواح تفقد الحياة، نتيجة عدم تحلي المجتمع بثقافة التبرع بالدم .

مادفعنا الى فتح هذا الباب للنقاش، هي المبادرة الطيبة التي قامت بها الاستاذة القديرة غنيمة البعداني مديرة مدارس شهداء السبعين في صنعاء، من خلال قيامها بالتبرع بالدم للجرحى في مستشفى 48، يومنا هذا السبت .

وهي مبادرة تكمن اهميتها في توجيه رسالة لموضوع غائب في حياتنا، وهو موضوع يهدد حياة المئات من الناس الذين ينتظرون في طوابير طويلة بنوك الدم .

إن فتح النقاش حول التطوع و قيمته الانسانية دون الارتباط بموعد محدد للتبرع بالدم بناء على طلب من مراكز تحاقن الدم ، أو عبر الحملات الوطنية المنظمة في هذا الاتجاه، بشكل اهمية كبيرة، إذ لابد من التحلي بالوعي الثقافي الذي من شانه أن يشجع على التبرع المستمر لفائدة المرضى ممن هم في حاجة ماسة للدم، وفق تصور إنساني هدفه حماية الأرواح وانقاد العديد من المرضى من الموت.

إن الرسالة التي نلتقطها من مبادرة الاستاذة غنيمة مفادها تقول : أن من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا، وذلك انطلاقا من قوله تعالى (﴿وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً﴾.

من هنا فإن التبرع بالدم سلوك اجتماعي وجمعوي لدى المواطن، مستمد من الشعور بالقيمة المعنوية لذلك داخل المجتمع ارتباطا أيضا بالوازع الديني باعتبار التبرع صدقة جارية وشكل من اشكال التكافل الاجتماعي.

ولا تنسوا أن من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا.
الشبكة اليمنية لاخبار التعليم، تُحيي الاستاذة غنيمة البعداني على هذه المبادرة، متمنية أن تكون رسالتها قد وصلت للجميع، في توقيت مهم ومقصود منها، لعام جديد يعمه السلام والأمن .

شاهد أيضاً

مدارس العلوم التربوية تنهي عامها الدراسي بتكريم كادرها التربوي

شبكة اخبار التعليم / انتصار المدني  انهت مداري العلوم التربوية مشوار عام كامل بكل تفاصيلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: