أخبار عاجلة
الرئيسية / مدارس / مدير مدرسة عمر بن عبد العزيز الاستاذ عبد الحافظ الرميمة في حوار مع شبكة أخبار التعليم
مدير مدرسة عمر بن عبد العزيز في حوار مع شبكة أخبار التعليم

مدير مدرسة عمر بن عبد العزيز الاستاذ عبد الحافظ الرميمة في حوار مع شبكة أخبار التعليم

انقطاع الرواتب..  شحة الكتاب المدرسي..  الكثافة الطلابية..  أبرز المشكلات التي تواجهنا

بتعاون الخيرين أستطعنا التغلب على الكثير من التحديات..

رسالة شكر لرئيس مجلس الآباء الشيخ محمد أحمد المرهبي ولأصحاب الأيادي البيضاء في دعم استمرار العملية التعليمية

ثمن ثبات المعلمين في الجبهة التربوية الذين افشلوا جميع المؤامرات التي كانت تستهدف افشال  العملية التعليمية

مكتب التربية وقيادة المنطقة التعليمية يولون مدرسة عمر بن عبد العزيز اهتمامهم

شبكة أخبار التعليم / صنعاء

 

تعتبر مدرسة عمر بن عبد العزيز من اكبر المدارس في الكثافة الطلابية على مستوى أمانة العاصمة، وعلى الرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد من العدوان والحصار وانقطاع الرواتب، إلا أن ادارة المدرسة ممثلة بالأستاذ عبد الحافظ الرميمة وكادر التدريس، نجحوا في استمرار العملية التعليمية والتغلب على الصعوبات التي تواجه أي مؤسسة تعليمية في هذه الظروف، في ظل عمل تعاوني وتكاملي بين ادارة المدرسة ومجلس الآباء .
الأستاذ عبد الحافظ الرميمة في هذا الحوار الذي أجرته معه شبكة أخبار التعليم، يثمن ثبات المعلمين في هذه الجبهة التربوية الذين افشلوا جميع المؤامرات التي كانت تستهدف العملية التعليمية .

وإلى تفاصيل الحوار .

*تعتبر مدرسة عمر بن عبد العزيز .. من أكبر المدارس على مستوى العاصمة صنعاء؛ ماذا عن العملية التعليمية في المدرسة ؟

–  بالنسبة لسؤالكم عن سير العملية التعليمية في المدرسة في ظل هذة الظروف الصعبة و التي يمر بها الوطن من تكالب دول العدوان وفرض الحصار الجائر عليه رغم هذة الظروف ، فالعملية التعليمية تعد بذاتها جبهة صامدة صمود جبال عطان رغم انقطاع الرواتب كما تعلمون الا ان العملية التعليمية في المدرسة مستمر كما تشاهدون،  وهذا الفضل يعود اولا واخيرا  لتوفيق الله ومن ثم لثبات المعلمين في هذه الجبهة التربوية فقد اثبتوا فعلا وطنيتهم وجهادهم رغم كل المعوقات التي فرضتها دول العدوان فلهم منا جزيل الشكر والتقدير .

*ما هي ابرز الهموم والتحديات التي تواجهكم ؛ وكيف تتغلبون على تلك التحديات استاذ ؟

اعتقد انها هي نفسها التحديات والمعوقات التي تعاني منها  اغلب مدارس العاصمة والمدارس الواقعة في المدن المحررة وهي انقطاع الرواتب والتي تعد مشكلة كبيرة ادت الى انقطاع الكثير من المدرسين الثابتين وبنفس الوقت نعاني من زيادة عدد الطلاب سواء من النازحين او المقبلين من المدارس الخاصه زد على ذلك شحه الكتاب المدرسي هذه المشكلات تعد ابرز المعوقات .

*هل عملتم حلول ومعالجات لذلك ؟

– اما عن التغلب على هذه المعوقات،  فقد قامت الوزارة وادارة المشاركة المجتمعية بوضع حلول بتفعيل المساهمة المجتمعية وتفعيل مجالس الآباء والأمهات واشراكهم في دعم العملية التعليمية في المدارس واشراك اولياء الامور القادرين على دعم ادارة المدرسة بمبلغ رمزي يدفعه الطالب فقط المقتدر وليس اجباري عليه لانه كماتعلم ان طلاب المدارس الحكومية اغلبهم من ذوي الدخل المحدود وهذه الطبقة لها ايضاً الاولوية في التعليم ولا يستطيع احدا اجبار المعوزين على الدفع انما هو عمل طوعي ونواجه فيه ايضاً كثيراً من الاشكاليات في الحصول على بدل مواصلات تمكن المعلمين من الحضور والتواجد في مدارسهم .

ولنا امل في القيادة الحكيمة في النظر لحال المعلمين واستبشرنا خير في تفعيل صندوق التعليم ودعم المدرسين ببدل مواصلات والذي تم صرفه في الشهر المنصرم ونتمنى استمرار مثل هذا الدعم للحفاظ على استمرار العمليةالتعليمية .

وادارة المدرسة تحاول الحفاظ على استمرار العملية التعليمية مع مجلس الآباء ممثلاً برئيس مجلس الآباء في مدرسة عمربن عبدالعزيز رجل الخير والاحسان والداعم الرئيسي للمدرسة الشيخ /محمد احمد المرهبي حفظه الله والذي يبذل جهود لايستهان بها في توفير ما يدعم المدرسين سواء بالدعم المالي في حالة حصول العجز في جمع المساهمة المجتمعية او توفير سلات غذائية للمعلمين .

ولاننسى جهود فاعلين الخير من التجار المحيطين بالمدرسة وعلى رأسهم ادارة مستشفى المجد التخصصي بدارس بقيادة الشيخ علي مبخوت البشاري وعضو مجلس الآباء الاستاذ عبدالله الآنسي واخوانة ورجل الاعمال الاستاذ /وليد بعيس ونثمن لهم جهودهم ودعمهم في استمرار العمليةالتعليمية ودعمهم للمعلمين ونسال الله العلي القدير ان يكتب اجرهم ويتقبل ما ينفقوه .

*كيف تقيمون دعم الجهات المختصة للمدرسة ؟

–  نعم المدرسة رغم كثافتها الطلابية تتلقي الكثير من الاهتمام من مكتب التربية بالامانة بقيادة الاستاذ الفاضل /عبدالقادر المهدي ورغم تعينه منذ و فترة وجيزة الا أنه قام بزيارة المدرسة واستطلع سير العمل فيها زار الطلاب في الفصول ، و من ثم زار المكتبة اثناء دراسة طلاب الثالث الثانوي وهم يتلقون درس الاحياء باستخدام السبورة الذكية وكذلك زار معمل الكمبيوتر ووجد الطلاب فسر بذلك وكلماته التي القاها لادارة المدرسة شجعتناً كثيراً .

*وماذا عن المنطقة التعليمية ؟

– اما دعم واتمام ادارة المنطقة التعليمية ممثله بالاستاذ الفاضل عبدالسلام الغولي، لا ينكرة احد، فهو يولي المدرسة اهتمام خاص وما وصلنا اليه ماهو الا ناتج عن متابعته لادارة المدرسة وحثه لنا على تفعيل كل المرافق داخل المدرسة وتقيمه لنا باستمرار ، ولا يكاد يمر اسبوع الا و يزور المدرسة ويتلمس احتياجاتنا باستمرار كونها واجهة بني الحارث فهو يسعى لكي تكون من المدارس النموذجية ليس على بني الحارث فحسب بل على عموم امانة العاصمة من اجل ذلك كلف فريق التوجيه بالمنطقة بالنزول الميداني لتقيم العملية التعليمية في المدرسة لجميع المواد وكانت زيارة ناجحه استفدنا كثيرا منها وكانت توصيات الفريق كالدواء على الجروح لهذا اهتمام المنطقة كبير جدا ولا يستطيع احد  ان يحجب ضوء الشمس .

*نسال عن المرافق التابعة للمدرسة.. المكتبة المعامل .. دور المياة وغيرها ؟

– المرافق التابعه للمدرسة  مفعله كماتشاهدونها فقد تم ادخال مشروع مياة من الآبار المجاورة للمدرسة فكان سببا رئيسي في الحفاظ على فتح دورات المياة وتمكين الطلاب من استخدامها بشكل دائم .
بالنسبة لبقية المرافق مفعله كغرفة الانشطة المدرسية الذي يحوي رسومات الطلاب وابتكاراتهم والمجسمات التي قاموا بنحتها وغير ذلك من الانشطه المدرسية .
كذلك تم تفعيل المكتبة وتحتوي على الشاشة الذكية و البروجيكتر والتي يتم فيها عرض دروس يومية في المواد العلمية والثقافية ايضا ولمسنا الكثير من الفائدة لدى أبنائنا الطلاب ونسال الله العون والمدد .

شاهد أيضاً

تدشين العام الدراسي الجديد

أمين العاصمة يدشن العام الدراسي الجديد بمدارس الأمانة 

شبكة اخبار التعليم / صنعاء  دشن أمين العاصمة حمود عباد ووكيل أول الأمانة خالد المداني، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: