أخبار عاجلة
أسماء اوائل القانوية العامة بصنعاء

تربية صنعاء تدين تصريح اليونيسف بخصوص مبرراتها الواهية لعدم دعم طباعة الكتاب المدرسي وحوافز المعلمين

شبكة اخبار التعليم / صنعاء 

أدانت وزارة التربية والتعليم التصريح الذي أصدرته منظمة اليونيسف – مكتب صنعاء- بتاريخ 21 أغسطس الجاري على حسابها في منصة التدوين المصغر “تويتر” بخصوص عدم مشاركة المنظمة في إنتاج وتوزيع الكتب المدرسية.
نص بيان الإدانة والاستنكار:
بيان إدانة واستنكار لتصريح منظمة اليونيسف بتاريخ 21/8/2021م
المنحاز لدول العدوان على اليمن وليس لأطفال اليمن
تابعت وزارة التربية والتعليم تصريح منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف – مكتب صنعاء في تغريده لها عبر منصة التدوين المصغر “تويتر” بتاريخ 21/8/2021م، الذي تضمن بشكل صريح تبني الموقف المنحاز لدول العدوان على اليمن الذي استهدف التعليم منذ ما يقارب السبع سنوات، وهي بهذا الموقف قد خرجت عن الحياد والعمل الإنساني.
وبهذا التصريح اكدت منظمة اليونيسف انحيازها التام إلى جانب تحالف العدوان على اليمن وأغفلت مهمتها الأساسية المتمثلة في العمل على حصول اطفال اليمن على حقهم في التعليم اسوة ببقية اطفال العالم.
لقد تجلى انحياز منظمة اليونيسيف لدول العدوان على اليمن من خلال تعاملها اللامسوؤل مع معظم قضايا الطفولة في اليمن وعلى سبيل المثال لا الحصر رفضت على مدى الأعوام الستة الماضية ادخال أنشطة تمويل طباعة الكتاب المدرسي ضمن أنشطة الوزارة المعتمدة والممولة (عبر مشروع التعليم لا ينتظر، او أنشطة الشراكة العالمية للتعليم التي تنفذها عبر اليونيسف) وأوردت مبررات غير منطقية وحرمت ملايين الأطفال في المدارس من تلبية احتياجاتهم من الكتب الدراسية، كما رفضت هذا العام التدخل ضمن أولويات واحتياجات الوزارة العاجلة المتمثلة في الحوافز للمعلمين وطباعة الكتاب المدرسي) رغم أن الوزارة قد طلبت طباعة الكتب العلمية فقط (الرياضيات – العلوم – الإنجليزي) لنفس المبررات.
إضافة إلى ما سبق فإن اليونيسف خلال تنفيذها برنامج الحوافز النقدية المشروطة بواقع خمسين دولارا أمريكيا في الشهر لكل معلم – ولمدة تسعة أشهر فقط من العامين 2018/2019-2019/2020م – قد أشرفت على تنفيذ البرنامج الذي استفاد منه عدد قليل من إجمالي كوادر وزارة التربية والتعليم، أحدثت حساسيات واشكاليات في المدارس ناهيك عن الاختلالات التي نتجت من سوء تنفيذ وإدارة البرنامج من قبل المنظمة وخاصة عمليات التحقق والصرف عبر الطرف الثالث.
لهذا فإن وزارة التربية والتعليم تعبر عن استيائها واستنكارها الشديدين لصدور مثل هذه المواقف والتصريحات الصادرة عن المنظمة والتي تمثل خروجاً صارخاً عن المهام الإنسانية المناطة بالمنظمة، وتتنافي مع حقوق الأطفال في الحصول على خدمات تعليمية جيدة وهي المهمة الأساسية للمنظمة، وتأسف لصدور مثل هذه التصريحات والمواقف غير الصادقة والتي لا تستند الى أي حقائق أو أدلة، وتستغرب صدور مثل هذه المواقف وفي هذا الوقت الذي تنفذ فيه الوزارة حملة العودة للمدرسة وتدشين العام الدراسي الجديد 2021/2022م.
وتدعو وزارة التربية والتعليم الى تشكيل لجنة فنية مشتركة ومحايدة للنزول والاطلاع على الحقائق عن قرب والوزارة مستعدة لتذليل كافة الصعوبات والمعوقات وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لعمل اللجنة -اذا كانت تتحرى المصداقية – وليس مجرد اختلاق الأعذار فقط.
كما تدعو الوزارة الى تصحيح العلاقة مع منظمة اليونيسف والالتزام بمهامها الإنسانية، لا سيما في ما يخص تنفيذ البرامج والأنشطة بما يتلاءم مع احتياجات واولويات الوزارة وبما يؤدي الى استمرار حصول أطفال اليمن على حقهم في التعليم.
صدر بديوان عام وزارة التربية والتعليم صنعاء بتاريخ 23/8/2021

شاهد أيضاً

نائب وزير التربية يؤكد تسلم نتائج الثانوية.. والاعلان خلال أيام

شبكة أخبار التعليم / فاطمة محمد كشف نائب وزير التربية والتعليم بصنعاء الدكتور قاسم الحمران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *