أخبار عاجلة

“نترك الدراسة لتوفير لقمة العيش!” صرخة طلاب يمنيين مبتعثين في ألمانيا

شبكة اخبار التعليم / متابعات
بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهمالمالية ، قام الطلاب اليمنيين المبتعثين للدراس في ألمانيا عبر صفحتهم على الفيس بك بصرخة “نترك الدراسة لتوفير لقمة العيش!”
ورغم النداءات والاستغاثات التي يرسلها طلاب اليمن بالخارج و بشكل يومي عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي لكل المسؤولين ، إلا إن أوضاعهم تزداد سوءاً دون أية معالجات وحلول واقعية تذكر للمشاكل المتراكمة التي تواجههم وتداعياتها على المستويات العلمية والنفسية والصحية والاجتماعية للطلاب وأسرهم في الخارج.

كماإن الطلاب اليوم يعيشون ظروفاً استثنائية صعبة جداً هم وأسرهم، ومحاصرون بفعل الموجة الثانية لجائحة كورونا، وليس لديهم مصروفات تغطي احتياجاتهم الأساسية والإضافية من الدواء والغذاء والمعقمات ووسائل السلامة .

الجدير بالذكر انه مرور أكثر من شهرين على تصريحات وزير التعليم العالي في مداخلته التلفزيونية، بأن الرسوم للعام 2019م وكذا الربع الثالث للعام 2020م سيتم تحويلها خلال أسبوع من تأريخ مداخلته التلفزيونية، ولكن يبدوا أن كلام الوزير لم يكن سوى للاستهلاك الإعلامي ليس إلا، فقد مر اكثر من شهرين ولم يتم إغاثة الطلاب ولو بربع من الأرباع المستحقة والمتأخرة (4 أرباع) ورسوم عامين دراسيين متتاليين.

أن أمر الطلاب ليس من جدول أعماله هو وطاقمه في الوزارة، وهذا جلياً وواضحاً من كثرة الطلبات لوثائق الطلاب والتي ترسل بشكل متقطع كل ثلاث أو أربع أيام من قبل الملحقيات، دون النظر بأن هذا الأمر لا يفيد الطلاب بشيء بل يفاقم من أوضاعهم المعيشية والصحية والدراسية.

شاهد أيضاً

طلاب اليمن في باكستان يصعدون احتجاجاتهم أمام السفارة اليمنية

شبكة اخبار التعليم / متابعات صعد الطلاب اليمنيين في باكستان احتجاجاتهم أمام السفارة اليمنية في …