أخبار عاجلة

في اليوم الدولي للتعليم: جهاز محو الأمية.. من الموت السريري إلى الحياة بإمضاء الشامي

تقرير/ فاطمة محمد

يحتفل اليمن يوم غد الأحد مع سائر بلدان العالم باليوم الدولي للتعليم، وسط ظروف صعبة ومعقدة تمر بها العملية التعليمية بالبلاد في ظل عدوان وحصار  أوشك على دخول عامه السابع .

وعلى الرغم من ذلك؛ فإن هناك صور مضيئة في هذا المجال ولاسيما في مجال محو الأمية وتعليم الكبار .

حيث يواصل جهاز محو الأمية وتعليم الكبار بقيادة الأستاذ فؤاد عبد الله الشامي، معركته لاجتثاث ظاهرة الأمية في ظل الكثير من التحديات والصعوبات، خاصة مع استمرار العدوان والحصار وقطع المرتبات، حيث تشير دراسات الى ارتفاع نسبة الامية إلى نحو 60 بالمئة بين السكان، وهو مايجعلها تمثل أحد معوقات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد .

 

على مدى العقود الماضية، لم تمثّل الظاهرة أولوية جادة لدى الحكومات اليمنية المتعاقبة، ما جعلها تفشل في محاصرة المشكلة، على الرغم من صدور القانون رقم 28 لسنة 1998 الذي قضى بموجبه بإنشاء جهاز محو الأمية وتعليم الكبار .

لقد كان للعدوان أثر كبير على هذا القطاع، حيث لم تعد محو الأمية أولوية لدى الكثير من الأسر في وقت تم استهداف المراكز التعليمية وانقطاع الرواتب والوضع المعيشي الصعب .

خلال العقود الماضية دخل جهاز محو الأمية في موت سريري، ليشهد مؤخرا بقيادة رئيس الجهاز الأستاذ فؤاد عبد الله الشامي حراكاً ملحوظا ومساعي حثيثة للنهوض به، فعاد اليه الحياة ومنح الأمل لعشرات الآلاف من النساء والرجال في مهمة صعبة ومعقدة لتحريرهم من الامية .

ان عمل قراءة سريعة لنحو عام واحد هي مدة الفترة التي تولى فيها فؤاد الشامي قيادة جهاز محو الأمية؛ يكتشف حجم الانجاز الذي تم تحقيقه في هذا المجال .
بلغة الأرقام؛ فقدً ارتفع عدد الملتحقين ببرامج محو الامية بنسبة فاقت 300 بالمئة وذلك بافتتاح ما يقارب الفان و 202 مركز جديد و خمسة الاف و 767 فصلاً دراسياً ليرتفع عدد الدارسين والدارسات من 49 الف في العام السابق إلى 209 الف دارس ودارسة هذا العام وهو مايعني التحاق 159 الفا و 974 امي وامية خلال عام واحد “.

كما تم طباعة وتوزيع اكثر من 135 الف كتاب دراسي ومهارات وتوفير معدات ومستلزمات لمراكز التدريب النسوي من اجل دعم برامج الأسر المنتجة والتمكين الإقتصادي ما ادى الى ارتفاع نسبة الملتحقات بحوالي 38ر11 بالمئة عن العام السابق . بالاضافة الى توفير 140 مكينة خياطة لـ130 مركز نسوي .

رئيس جهاز محو الأمية وتعليم الكبار الأستاذ فؤاد الشامي، يؤكد لشبكة اخبار التعليم ، بأنه رغم الصعاب والارث الثقيل من ظاهرة تفشي الأمية طوال ثلاثة عقود، الا أن جهاز محو الامية حقق مكاسب مهمة كثمرة لحرص و اهتمام وزير التربية والتعليم يحيى بدر الدين الحوثي وجهود مضنية طوال عام كامل لجميع قيادات وكوادر ومعلمي جهاز محو الامية من اجل رفع مستوى الاداء في شتى مجالات العمل .

وشدد على اهمية حشد وتضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد للنهوض بواقع محو الامية وتعليم الكبار . مؤكداً على ضرورة بناء شراكة  حقيقية مع مختلف شرائح المجتمع ، لضمان القضاء على الامية. مشيراً إلى أهمية استشعار الجميع للمسؤولية الملقاة على عاتقهم لضمان انجاح  عمل ومهام الجهاز في معركته ضد الأمية، كونها واحدة من ابرز عوامل الصمود في مواجهة العدوان الغاشم التي تتعرض له البلاد .

شاهد أيضاً

رئيس جهاز محو الأمية يعقد اجتماعاً مع لجنة إعداد مناهج مراكز التدريب الأساسي

عقد صباح اليوم الأستاذ أحمد يحيى الكبسي رئيس الجهاز اجتماعاً مع لجنة إعداد مناهج مراكز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.