أخبار عاجلة

التطوير المهني و التنمية المهنية للمعلم و المهارات الرقمية اللازمة لذلك

كتب – هناء عبد الله مشاري السعدون
مقدمة

تتصــف طبيعة العصر الحديث بالتســارع في المعرفة والتكنولوجيــا والتغــيرات المتلاحقــة في العلــوم علــى اختلافهــا، وهذه التغيرات اللامتناهية تتطلب تطوير قدرات المعلم وتنمية معارفه ومهاراته وفق المستحدثات الجديدة، وهذا لــن يتحقق مــا لم يكن لدى المعلم حب التطلع للمعرفة واكتســابها، والرغبة في الابتكار وتقديم الأفضل (الغسانية، 2012).

ولما كان الاعتقاد راسخا بأن المعلم هو أساس العملية التعليمية الناجحة، جاء الاهتمام بإعداده وتنميته مهنيا على قمة الأولويات، إذ أن كل شيء يتعلق بتربية الإنسان وتعليمه يأتي أولاً، وأنه يعتبر من الأولويات الأساسية في بناء البشر وصولا لمستقبل أفضل للمواطن والوطن (ال سميح، 2017).

يستهدف المقال الحالي مناقشة التنمية المهنية للمعلم للتوافق مع متطلبات التعليم عن بعد، ولما كانت التنمية المهنية للمعلم مجالا واسعا ورحبا فإن المقال الحالي سيناقش تطوير المهارات الرقمية للمعلم للاستجابة لمتطلبات التعليم عن بعد، من خلال التعرض لمفهوم المهارات الرقمية، أهمية المهارات الرقمية، آليات تطوير المهارات الرقمية للمعلم للاستجابة لمتطلبات هذا النمط. وقد وقع الاختيار على تطوير المهارات الرقمية للمعلم، كونها عنصرا أساسيا من متطلبات التعليم عن بعد، حيث يحتاج المعلم في ظل نمط التعليم عن بعد للعديد من المهارات الرقمية التي تمكنه من الاستخدام الفاعل للتقنيات الحديثة وتوظيفها في التعليم عن بعد.

1- تعريف التنمية المهنية
هي مجموعة من الأنشطة تزيد من النمو في الوظيفة، وهذه الأنشطة تتضمن عدة أوجه، مثل: التنمية الفردية والتربية المستمرة والتدريب أثناء الخدمة (خليل، 2007: 499)

كما تعرف بأنها: “الفرص التي تتاح لإكساب المعلمين المعارف والمهارات الجديدة عن طريق أنشطة مثل: التعلم أثناء الخدمة وحضور المؤتمرات والندوات والزيارات وورش العمل والمنح الدراسية وغيرها (الهلالي، 2009: 22)

2- تعريف المهارات الرقمية
المهارات الرقمية تعرف بأنها: تلك المهارات التي تفيد المعلمين في سعيهم للحصول على المعرفة ونقلها، وذلك من خلال الاستفادة من خدمات الحوسبة في إنشاء واستخدام المحتوى من نص وصور وصوت ومقاطع فيديو عبر الإنترنت واستخدام مايكروسوفت أوفيس كأدوات أساسية لمعالجة البيانات (الشهوان، والنعيمي، 2019، 16).

3- مناقشة تطوير المهارات الرقمية للمعلم كأحد متطلبات التعليم عن بعد
أ- أهمية المهارات الرقمية
يشير (علي، 2019، ص 3115-3120). إلى أنه في ظل التطورات السريعة والمتلاحقة للتكنولوجيا في العصر الرقمي، كان لابد أن تتغير أدوار المعلم التقليدية التي كانت تركز على التلقين، إلى أدوار جديدة تتناسب مع تغيرات العصر الرقمي ومتطلبات التعليم عن بعد. وتتمثل أدوار المعمم التي فرضها العصر الرقمي في دور الشارح باستخدام الوسائل التقنية بحيث يستخدم شبكة الإنترنت والتقنيات المختلفة لعرض الدروس عن بعد.

ويؤكد (Derbel, 2016) أن هناك توجها قويا لتحديد المتطلبات المحددة للمهارات الرقمية للمعلمين وكيفية تعزيزها في إعدادهم وتدريبهم، ولا يقتصر هذا الاهتمام على الاقتصادات المتقدمة التي لها تاريخ في استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم فحسب، بل يمتد أيضًا إلى البلدان النامية.

وتؤكد مؤسسة التدريب الأوروبية في استطلاع حديث أجرته حول التطوير المهني المستمر للمعلم على أن مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للتدريس الآن تعتبر واحدة من أكثر أنشطة التطوير المهني شيوعًا (Brolpito, 2018).

ب- المهارات الرقمية اللازمة للمعلم
تتعدد تصنيفات المهارات الرقمية التي يجب أن يطورها المعلم لتحقيق متطلبات التعليم عن بعد ومنها التنظيم والإدارة، وتتضمن المهارات التالية: فهم الجوانب القانونية والأخلاقية المرتبطة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والإدارة الذاتية للتعلم المستمر ودمج التقنيات في عملية التعليم والتعلم، وتطبيق مزايا تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المهام الإدارية والتعليمية. واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ويتضمن المهارات التالية: المعارف العامة المرتبطة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إدارة الوظائف الأساسية لأجهزة الكمبيوتر والاتصالات الإلكترونية وأنظمة التشغيل، التعامل مع أدوات الإنتاج الأساسية: معالجات النصوص وجداول البيانات والعروض التقديمية وعناصر الوسائط المتعددة (Rivera & Ramírez, 2015, pp 2-3).

ج- متطلبات تنمية المهارات الرقمية للمعلم
تؤكد دراسة (McGarr, & McDonagh, 2019) على أن هناك العديد من المتطلبات التي يجب توافرها لتنمية المهارات الرقمية للمعلمين، وتنمية المهارات الرقمية للمعلمين تبدأ قبل الخدمة وأثناء الإعداد، حيث إن برامج إعداد المعلم يجب أن تضع في الاعتبار أهمية تزويد الطلاب المعلمين بالمهارات الرقمية اللازمة للعملية التعليمية.

بينما تؤكد دراسة (Grand-Clement, et al., 2017) على أن متطلبات تنمية المهارات الرقمية للمعلم تتمثل في الجهوزية التقنية التي تتمثل في تكلفة استخدام الشبكة الدولية للمعلومـات وتوافر أجهزة الحاسوب والبرمجيات، والجهوزية البشرية وتتمثل في ارتفاع المستوى التعليمي والثقـافي للمعلمـين والمتعلمـين، والتفاعل الإلكتروني لديهم وتوفر الإطارات التي تحدد المهارات الـضرورية التي يجب أن يتقنها المعلم، بالإضافة إلى الجهوزية النفسية وتشير إلى وعي المعلمين والمتعلمين بالتعامل مـع المعطيـات والأساليب الجديدة، وتكيفهم مع متطلبات تعلم المهارات الرقمية وقبولهم لها.

خاتمة
يتضح أن تطوير المهارات الرقمية للمعلم هو أحد المجالات الحديثة المطروقة بقوة في التنمية المهنية للمعلم، وذلك بفضل التطور الكبير في تقنيات التعليم والاهتمام بتعزيز أنماط التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد. وعلى الرغم من اختلاف تحديد المهارات الرقمية المطلوبة من المعلم إلا أنها تدور حول طريقة استخدام وتوظيف التكنولوجيا وتطبيقاتها في التعليم عن بعد، وهذا يتطور يوما بعد يوم، مما يؤكد على أن تطوير المهارات الرقمية يجب أن يكون عملية مستمرة.

تعليم جديد

شاهد أيضاً

دور المعلم في تطوير المنهج

كتب – سلامة بن عوّاد العنزي دور المعلم في تطوير المنهج : لكي نفهم أدوار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *